الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

رسالة إلى حبيبتي التي لا أعرفها




عزيزتي ........... ,
عذرا لا أعرف اسمك - بعد -  , ولم أنعم برؤية وجهك - للاسف - ,  لا أعلم متى أنار الكون بحضورك , ولا أين أدخلت الفرحة على والديك - وحرموني منها - ,  لا أعلم  ان كنت سأراك قريبا أم مستقبلا , ام لن أمتع ناظري برؤيتك أبدا , قد لا تصلك رسالتي هذه أبدا , لكني أكتب إليك على كل حال , في هذه اللحظات اللتي أكتب فيها اليك , انت طفلة صغيرة , قد تكوني راقدة في حضن أمك الجميلة , منذ ساعات كنت على بضع خطوات منك , ولم أرك , واحسرتاه
رسالتي إليك بسيطة , عندما تكبرين قد تراودك أفكار عن امرأة باكية متحسرة , تقاتل لرؤيتك , أحبتك من قبل رؤيتك , وستطل تحبك , ستظل راغبة في لقاءك  ,  تتمنى من الله ان تسعي للقاءها أيضا ,,,

عزيزتي ,
اعلمي ان هناك قلب عامر بمحبتك , ذراعين طامعين لاحتضانك , عينان يائستان لرؤيتك ,  عقل مشغول بك , ترى كيف تبدين ؟
أتخيلك بيضاء جميلة كوالدتك , عيناك ضغريتان كزيتونتان , شفتاك رقيقة كبتلات وردة , ترى هل سأراك رضيعة في حضن أمك , أم فتاة شقية تركض في الأنحاء , أم شابه ناضجة على وشك الزواج !!

عزيزتي ,
كل رجائي ان تكوني رسول مودة وحب , وجمع من بعد شتات و والفة من بعد عداء ,  أرجو من الله ان تكوني قرة عينها , وتذكرة لها ,  بأناس أحبوها دون قيد أو شرط , وهجرتهم دون سبب , وحرمتهم منك إجحافا .

من أحبتك ولم تراك
,,,,,,,,,,,,,

هناك تعليق واحد:

  1. اسلوبك جميل ما شاء الله ومدونة رائعة
    شرفينى بزيارة ومتابعة مدونتى المتواضعة
    http://mozkeraat.blogspot.com/

    ردحذف